ميقاتي رعى افطار "منتديات العزم": مشهد اليوم أمام السراي. | اعتبر الرئيس نجيب ميقاتي أن "مشهد اليوم أمام السراي الكبير مؤسف ومؤسف جدا، ولا يوصل الى حل. سامحهم الله، وسامح من دشن هذا النهج واستسهل التجاسر على مقام رئاسة الحكومة". وقال خلال رعايته اليوم إفطار "منتديات العزم": "نحن نلتزم بالاختلاف والتعددية تحت سقف الوحدة الوطنية والدستور وإحترام اتفاق الطائف الذي أرسى استقرارا، ولو نسبيا، يبقى أفضل من الفوضى والصراعات الدموية. وفي الوقت ذاته، نحن نرفض كل الخطوات الانفعالية والمتسرعة، لأن استخدام الشارع في التوقيت الخاطئ يضعنا امام احتمالات غير محمودة العواقب". اضاف: "في خضم مواقف التحريض والانفعال والتجييش التي نسمعها في الاونة الاخيرة وخاصة عبر طرح مشاريع دستورية جديدة، يحضرني هنا رد الرئيس الشهيد رشيد كرامي، رحمه الله، حين إشتدت في بداية السبعينات الحملة على ميثاق 1943 وانطلقت الحملات المتنوعة تحت شعار"مات الميثاق وقبرناه، انتهى عهد التسويات، لتكن معركة وينتصر من ينتصر"، فقال الرئيس كرامي عندئذ: "لنعمل لما يغنيه ولا يلغيه". وتابع: "دعونا نعمل لاغناء اتفاق الطائف لا لالغائه وعلى احترام الدستور وحماية كل المؤسسات وعلى رأسها مؤسسة مجلس الوزراء. دعونا نمتن وحدتنا الداخلية لحماية وطننا من رياح تهب علينا من كل حدب وصوب، ونلتقي على صيانة الاستقرار وعدم الدخول في نزاعات مهما كان الثمن ، ولنتفق ان المدخل الى كل الحلول هو بانتخاب رئيس جمهورية للبنان". واردف: "نحن نتلقى بصدر رحب كل تهجم سقفه سياسي، ونتلقى أيضا سهام الافتراء والجحود بذهن الواعي تماما لما يريد، والعارف تماما كيف يحافظ على لبنان. لكن كل هذا لن يثنينا عن المطالبة بما نراه حقا وبرفع الظلم عن أي مواطن. لن يردعنا افتراء من هنا او رفع صوت من هناك عن التدليل على مكامن الخلل وسوء الأداء تحت سقف القوانين. نحن نؤمن بالمشاركة بين الجميع لكننا نرفض الارتهان والتبعية لأحد". وقال: "الدين الاسلامي الحنيف، الذي أرسى قيم التسامح والاعتدال والوسطية، والذي أراده المولى عز وجل هدى ومنفعة للناس، لا يقبل بحروب تمزق الأمة وصراع الأخ مع أخيه. والاسلام يدين دون شك القتل الحرام وإستهداف الأبرياء والعزل والنساء والطفال. لقد كان موقفنا منذ بداية الأزمة في سوريا واضحا. نأينا بلبنان عن الصراع ولكننا عبرنا عن ادانتنا كل أشكال الظلم والقتل والترهيب والدمار، وهو موقف ثابت لا يتغير بتغير الظروف. كفانا حروبا يقتل فيها بعضنا البعض الآخر، ولا يستفيد منها الا العدو الاسرائيلي". وتوجه إلى "منتديات العزم" بالقول: "إن النهج الذي تؤمنون به، والخط الذي تسيرون عليه بدأ ينمو ويكبر في طرابلس والشمال، وسيصبح قريبا بفضلكم وبفضل قناعاتكم على مساحة الوطن. لذا، أطلب منكم التمسك بالقيم الوسطية التي سوف تثمر عاجلا أم آجلا، اعتدالا ودولة مؤسسات واستقرارا إجتماعيا. وحسب رغبتكم، وفي الوقت المناسب سنطلق تيار العزم باذن الله". أضاف: "أعرف أن الدور الذي تقومون به في قطاعات العزم ومنتدياتها هو من أصعب الأدوار، لأن الناس في لحظة الاحتدام لا يرغبون في الاستماع الى الخطاب المعتدل والوسطي. أما نحن فديننا ونشأتنا واداؤنا وحضورنا السياسي قائم على الاعتدال والوسطية. أنا أتفهم تماما رغبة بعض الشباب اليوم في الانخراط في مشاريع سياسية حادة، ويحثهم البعض على ذلك موسميا، ولكن الحمدلله نحن في تيار العزم حافظنا على الحقوق والثوابت والدستور، لكننا قطعا نضحي من أجل الحفاظ على الاستقرار، إذ لا عمل سياسيا ولا انمائيا ولا ثقافيا من دون وجود بيئة مستقرة". وختم: "إن أصل العمل السياسي حماية الناس ومصالحهم، ومن يفرط بالناس لا يستحق القيادة قط في أي مكان، ومن يستعمل روح البشر وقودا في مغامراته السياسية انما يفرط بثقة الناس وكراماتهم وعنفوانهم. أوصيكم بأن نحفظ أنفسنا والسنتنا في هذا الشهر الفضيل من الغيبة والنميمة والافتراء، وان يبقى حاضرنا ومستقبلنا كماضينا خال من الدم والجريمة، خال من الاعتداء على كرامات الناس وارزاقهم. وفقنا الله واياكم لما فيه خير وطننا ومدينتنا واهلنا".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع