فيصل كرامي: حكومة الفراغ مسؤولة عن هجرة الشباب وفرغت لبنان من شعبه | رأى الوزير السابق فيصل كرامي "ان الارقام المتداولة للمهاجرين الطرابلسيين الشباب بطرق غير شرعية، عبر ما سمي قوارب الموت، مخيفة جدا، لاسيما ان الحكومة لا تملك اية ارقام دقيقة ولا تملك المعلومات ولا النية في وضع حد لهذه الظاهرة لتؤكد انهااصبحت حكومة فراغ، وهي بالواقع تحولت الى حكومة تفريغ لبنان من شعبه". وقال امام زواره في قصر الرئيس عمر كرامي في كرم القلة بطرابلس: "للاسف الشديد لم نسمع من رئيس الحكومة ولا من الوزراء المعنيين ولا من وزراء طرابلس أي تصريح ولم يتخذوا أي اجراء لمعالجة الهجرة من المدينة"، مضيفا "الخطير في الامر ان معظم الذين بخوضون غمار البحر الى المجهول هم من الشباب العاطلين عن العمل ومن العاملين ايضا بعد ان تلاشت قيمة رواتبهم في ظل ارتفاع الاسعار والغلاء الفاحش، وهذا يؤشر الى ان هذه الظاهرة الاجتماعية تختصر كل سنوات الحرمان والاهمال وغياب الدولة وانعدام الخطط الانمائية وإلا بما يفسر السؤال عن مغادرة الشباب الطرابلسي والشمالي وتركه لبلده واهله والذهاب في رحلة ليست نزهة بل هجرة تلفها المخاطر، والجواب ان هذا الجيل تحول الى جيل اليأس، جيل اعلن أنه يئس من الطبقة الحاكمة في لبنان وفضل رمي نفسه بالبحر على البقاء بالبلد في ظل الظروف الراهنة". وقال: "اللبنانيون والطرابلسيون بالذات فروا من حكومتهم ومن كل الطبقة الحاكمة ولم يفروا من الوطن، ويمكن القول ان المطالب التي حملها الحراك المدني والقبول بها من اكثر من 80% من اللبنانيين هي من الاسباب الرئيسية لعدم الالتفات لمطالب الحراك الشعبي، فعبر الناس بالنزول الى الشارع والتظاهر، وعبر البعض الاخر بخوضهم غمار البحر هربا من السياسات الخاطئة، الحكومة مسؤولة شاءت أم أبت، وإلا فهي ليست حكومة، والمستغرب انه بعد كل سنوات الحرمان والاهمال والانماء غير المتوازن، قررت الحكومة اقامة مرآبا في ساحة التل بطرابلس قيمته تفوق العشرين مليون دولار، فهل طرابلس بحاجة لمرآب؟ الجواب لا، طرابلس بحاجة الى مشاريع انمائية تساعد الناس على النهوض، وتقدم فرص عمل للشباب، وهنا اسأل، في اطار المسؤوليات عن هجرة الشباب الى اوروبا، اين نواب طرابلس الذين انتخبهم الشعب من ايجاد حلول وهم في البرلمان وفي السلطة؟ هم اهملوا على مدى سنين معالجة المشكلة الاجتماعية بالمدينة وهم الذين قدموا الوعود ولم ينفذوا منها شيئا، وهنا على الشعب تحمل مسؤولياته ويختار او ينتخب ما يريده، والأهم ضرورة اقرار قانون انتخاب عادل وعصري يعبر من خلاله الناخب بحرية وديموقراطية ويؤكد اذا كان الشعب يريد محاسبة النواب واخراجهم من المجلس النيابي أو ان يبقيهم نوابا، ويبدو أن الطبقة الحاكمة اضحت اقوى من إرادة الناس الذين "طفشوا بالبحر"، وبقيت الطبقة الحاكمة متربعة على عرش السلطة". وتابع كرامي: "واذا كان هناك علامات استفهام حول المعارك الداخلية التي شهدتها طرابلس بين التبانة وجبل محسن ومحيطه، إلا أن ظاهرة هجرة الشباب الطرابلسي ليست بريئة ولا عفوية، فهكذا أمر وبهذا الحجم لا يقوم بشكل تلقائي، فلا شك هناك تسهيلات في مكان ما، ومن مكان ما، ولغاية ما، في ما يشبه "ترانسفير" الذي نعرف أهدافه من تفريغ المدينة من الشباب، هناك توجيه معين لتشجيع الهجرة كون المعيشة في اوروبا افضل وفرص تأمين قوت العائلة اسهل،اضافة الى ما خلفته سنوات الحرب الداخلية من تأثير سلبي على اقتصاد المدينة، يضاف اليها سياسة الحرمان الحكومي، والتخبط داخل الحكومة والخلافات داخل مكوناتها، كل ذلك أوصل الناس الى عدم ثقة الناس وتفضيلهم الهجرة على البقاء بالبلد، لاسيما وان الشعب عندما يرى ان الحكومة تمثل كل الاحزاب والقوى اللبنانية الحاكمة، ويرى طاولة حوار موسعة لكل الزعماء، عندما يراهم مجتمعون لرفع الزبالة ولا يستطيعون، عندها لسان حال المواطن، اذا لم يستطيعوا "شيل الزبالة " من الشارع، فكيف يستطيعون تسييس امور الناس وحكم البلد وتأمين مستقبل واعد للجميع، فتكون النتيجة خيار المغادرة بالبحر باتجاه المجهول". وختم كرامي: "ليعلم الجميع ان طرابلس ليست ضيعة نائية في مكان ما، طرابلس العاصمة الثانية للبنان ولديها كل المقومات الاجتماعية والاقتصادية والعمرانية والثقافية والتاريخية وتستحق خططا ومشاريع انمائية تقدم فرص عمل للشباب، لكن وللأسف الحرمان والاهمال المتعمدان والحصار الذي تتعرض له المدينة أدى الى هذه النتائج وتفضيل الموت في البحر، والله يستر من الأعظم". وكان كرامي استقبل وفدا من عائلة ولجنة اصدقاء الاسير في السجون الاسرائلية يحيى سكاف، تقدمه شقيقه جمال سكاف وابراهيم ملص، ودار الحديث حول اقامة احتفال ازاحة الستار عن النصب التذكاري للاسير سكاف على مدخل مدينة المنية لجهة ثكنة عرمان مطلع الشهر المقبل. وسلمت اللجنة لكرامي لوحة للاسير سكاف مهداة بحسب جمال سكاف الى "روح الرئيس عمر كرامي الذي لم يترك قضية الاسير سكاف وكان في طليعة الداعمين حتى وفاته رحمه الله وأسكنه فسبح جناته". والتقى كرامي، وفدا من المحامين في طرابلس والشمال، تقدمه النقيبان السابقان خلدون نجا وعبد الرزاق دبليز، اللذان عرضا لاوضاع النقابة والمشاكل والهموم التي تعترضها، واعلنا "النية عن تشكيل تجمع النقباء السابقين"، والقيام بزيارات للمراجع الرسمية والقضائية لاسيما مجلس القضاء الاعلى، وحضور جلسات مجلس النقابة". كما استقبل وفدا رياضيا واغترابيا ضم نزيه الشعراني، رئيس اللجنة الفنية العليا بالكيوكوشنكاي كاراتيه جمال الحايك، رئيس نادي الحزام الاسود الرياضي عمر الحايك، والمغتربين في سدني اوستراليا محمود حسين وغازي الحايك. والتقى كرامي رئيس اتحاد العمال والمستخدمين في الشمال شعبان بدرة مع عدد من نقباء المهن العمالية في الشمال، ورؤساء جمعيات رياضية وكشفية وتربوية وحشود شعبية من مختلف المناطق الطرابلسية والشمالية.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع