علوش: "بنود معراب" العشرة توازي بأبعادها السياسية. | أكد القيادي في تيار “المستقبل” النائب السابق د.مصطفى علوش ، أن “التيار” لا يتعاطى مع تبني رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع لترشيح رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” العماد عون ، على انه ردة فعل على ترشيح الرئيس سعد الحريري للنائب سليمان فرنجية ، بل على أنه اجتهاد من “القوات اللبنانية” لملء الفراغ في رئاسة الجمهورية، خصوصا ان البنود العشرة التي وافق عليها العماد عون في معراب توازي، لا بل تتجاوز، بأبعادها السياسية وبأهميتها الوطنية بنود ومندرجات “إعلان بعبدا”، معتبرا بالتالي ان إلتزام العماد عون بتلك البنود سيحمل “حزب الله” الى إعادة النظر بدعمه لترشيح الأخير. ولفت علوش في تصريح إلى صحيفة “الأنباء” الكويتية، الى ان ترشيح “القوات اللبنانية” للعماد عون ، لا يعني ان الأخير سيحضر جلسة إنتخاب الرئيس في 8 شباط المقبل، لا سيما ان إحتساب الأصوات لا يؤمن له الفوز على خصمه سليمان فرنجية ، معتبرا ان امام عون مجهود كبير لإقناع الكتل النيابية بالتصويت له، اضافة الى مجهود اكبر لاقناع حليفه “حزب الله” بالبنود العشر التي وافق عليها والتزم بتنفيذها، معتبرا بالتالي انه وبغض النظر عن الموقف الحقيقي لـ”حزب الله” الرافض لإنتخاب رئيس في الوقت الراهن فان ترشيح “القوات” لعون حشره في موقع حرج ما كان يتوقع نجاح أحد بسحبه اليه. بمعني آخر، يعتبر علوش ان مبادرة جعجع وضعت “حزب الله” أمام خيارين لا ثالث لهما: اما ان ينزل الى مجلس النواب لإنتخاب مرشحه العماد عون وهذا ما لن يفعله بسبب إلتزامه بالأجندة الإيرانية القاضية بعدم إنتخاب رئيس، واما ان يعيد خلط اوراق اللعبة للتفلت مما يعتبره مأزق تبني جعجع لترشيح عون ، سيما وان البنود العشر التي التزم العماد عون بتطبيقها لا تتماشى وسياسته المحلية والإقليمية، وفي كلتا الحالتين ستتكشف اوراق وحقيقة توجهات وخيارات “حزب الله” امام العماد عون، علما انه كان على الاخير ان يكتشف منذ زمن عدم جدية “حزب الله” في إنتخاب رئيس للجمهورية، خصوصا بعد ما اعلنه النائب فرنجية من ان “حزب الله” لم يطلب منه الإنسحاب من السباق الرئاسي، اي ان “حزب الله” اراد استمرار المرشحين بالمنافسة لضمان عدم فوز اي منها واستمرار الفراغ في رئاسة الجمهورية. اما ولماذا تنازلت قوى “14 آذار” عن حقوقها وذهبت الى ترشيح موارنة “8 آذار” للرئاسة، رد علوش السبب الى فشل قوى “14 آذار” بإيصال مرشحها الأساسي سمير جعجع وحتى بإيصال مرشح توافق بديل، بدليل ان جعجع منذ اليوم الأول لترشيحه اعلن عن استعداده للتنازل لصالح مرشح توافقي، لانه كان يدرك إستحالة وصوله الى السدة الرئاسية، وكذلك فعل تيار “المستقبل” في تشاوره مع كل من الرئيس نبيه بري والنائب وليد جنبلاط، الا ان الامور وصلت الى طريق مسدود دفع بقوى “14 آذار” الى الذهاب بخيارات اخرى للجم الفراغ وانقاذ الدولة، لا سيما ان الرابح الوحيد من إستمرار الفراغ هو مشروع “حزب الله” الساعي لإنهاء الجمهورية الحالية والتأسيس لجمهورية جديدة. وردا على سؤال، اكد علوش ان قوى “14 آذار” تلقت الضربة الكبرى في العام 2009، حين ذهبت مرغمة الى معادلة “س ـ س” بسبب عدم وجود آنذاك خيارات بديلة عنها. وعودا على بدء، ختم علوش مؤكدا ان لا رئيس للبنان على المدى المنظور بسبب عدم قدرة اي من عون و فرنجية على تأمين الأصوات التي تجعله يفوز بالكرسي الرئاسي، سيما وان “حزب الله” اصبح اكثر تشددا بعدم إنتخاب رئيس نتيجة رفع العقوبات عن إيران وإستردادها الأموال التي كانت محتجزة في المصارف الدولية وزيادة إنتاجها من النفط.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع