أبو فاعور من طرابلس: مدعوون إلى تصحيح العلاقة مع الاخوة العرب | بدأ وزير الصحة وائل أبو فاعور جولة تفقدية في طرابلس والشمال للاطلاع على الأوضاع والخدمات في عدد من المراكز الصحية والطبية، وإستهل جولته بزيارة إلى السيد توفيق سلطان في منزله في ميناء طرابلس، حضر اللقاء الرئيس نجيب ميقاتي،النائبان محمد كبارة وقاسم عبد العزيز، عضو مجلس إدارة مرفأ طرابلس محمود سلهب ومدير المرفأ أحمد تامر، مدير مستشفى طرابلس الحكومي ناصر عدرة، الرئيس السابق لبلدية الميناء عبد القادر علم الدين، مدير مركز الخدمات الإجتماعية الدكتور مصطفى الحلوة، رئيس فرع المعلومات في أمن عام طرابلس المقدم خطار نصر الدين وهيئات محلية. وبعد فطور صباحي أدلى سلطان بتصريح قال فيه: "في حضور الرئيس ميقاتي والنواب وأصدقاء أردت أن ارحب بالرفيق وائل أبو فاعور، الوزير المتألق. طرابلس متشوقة إلى الدولة، وحضوره اليوم هو حضور للدولة اللبنانية في طرابلس المنسية. أردت أن نكون في ظلال لبنان الذي نعرف، لبنان التنوع، لبنان كمال جنبلاط ورفاقه،الذين تظاهروا من أجل مزارعي الجنوب كما ترون في هذه الصورة التي تظللنا وفيها يظهر الشهيد جورج حاوي والدكتور عبد المجيد الرافعي والدكتور علي الخليل والشهيد كمال جنبلاط والشيخ المغيب محمد يعقوب والنواب فريد جبران وفواد الطحيني. هذا هو لبنان الذي نعرف والذي نريد". وختم: "نريد من باقي الوزراء في الحكومة ومن دولة الرئيس أن يلتفتوا إلى طرابلس المنسية ويحركوا مشاريعها المتوقفة بلا سبب. ونشكر الوزير أبو فاعور الذي يطل علينا اليوم لتحريك مشاريع تخص وزارة الصحة وهي متنوعة، ونأمل أن نستقبل في القريب العاجل الوزير أكرم شهيّب لنتعاون وإياهلالإستباق أزمة النفايات التي ستكون مشكلة لطرابلس في وقت قريب". أبو فاعور بدوره، قال الوزير ابو فاعور: "أتشرف أن أكون اليوم في طرابلس وأن أكون بصحبة الحضور الكريم، الرئيس ميقاتي الصديق العزيز الذي نسعد بصداقته الشخصية والسياسية، والزملاء النواب والحضور الكريم من أهلنا في طرابلس. في هذا الصباح الطرابلس أتشرف أن أكون في بيت توفيق سلطان ،القيمة النضالية والقيمة الأخلاقية وهو اوفى الأوفياء لكمال جنبلاط، وأخلص الخلص لوليد جنبلاط، توفيق سلطان الذي يمثل جيلا من المناضلين الديمقراطيين الأحرار العروبيين، الأوائل الذين لا يزالون حتى اليوم يعرفون معنى العروبة والتنوع في لبنان، ومعنى الإلتزام بقضايا المواطنين، والإلتزام بقضايا الشعب". أضاف: "أتشرف أن أكون اليوم في طرابلس ناقلا تحيات وليد جنبلاط ومحبته. طرابلس التي طالما لم تعرف من الدولة إلا عصاها الغليظة، ولم تعرف منها قلبها الرقيق، عرفت من الدولة العصا الغليظة، عصا الأمن، ولكنها لم تعرف من الدولة القلب الرؤوف والقلب الحنون والمشاريع الإنمائية، رغم الجهود التي بذلت سابقا، من قبل دولة الرئيس ميقاتي ، ومن دولة الرئيس سعد الحريري ومن قبل ابناء المدينة ووزرائها ونوابها، ولكن الشمال وطرابلس خصوصا لا تزال تحتاج إلى المزيد". وقال: "نحن كحزب تقدمي إشتراكي نعتبر أننا وكجزء من مسؤوليتنا الأخلاقية التاريخية تجاه كل هذه المناطق من طرابلس إلى عكار إلى كل المناطق المحرومة في لبنان، ليست الزيارة الأولى كحزب والنشاط الأول لنا كحزب، قبل ذلك سبقني الرفيق غازي العريضي في جولات وزيارات إلى طرابلس وإلى مرفأ طرابلس وإلى مشاريعها الحيوية، لأننا مقتنعون ان وصول الدولة إلى طرابلس بالمشاريع الإنمائية هو الوحيد الكفيل بالرد أولا على الحاجة التاريخية والإهمال التاريخي، وثانيا على كل ما يريده البعض أن يشيعه حول أن طرابلس هي منبع للارهاب والتطرف. فطرابلس لم تكن ولن تكون في يوم من الأيام كذلك، هي بعيدة كل البعد عن كل ما يحاول البعض أن يلصق بها من إتهامات ولكن عندما تشعر الدولة اهل طرابلس بأنها موجودة وأنها حاضرة وبأنها ملتزمة بقضاياهم، حينها تستطيع أن تطلب من أهل طرابلس الإنتماء الحقيقي إلى الدولة". وتابع: "أتمنى من خلال هذه الجولة ان نقدم باسم الحكومة وباسم الرئيس تمام سلام الذي أنقل تحياته إلى الحضور الكريم، وإلى أهل طرابلس، تقديم هذه المشاريع من الدولة وليست هي هبة وليست تقدمة من أي فريق لا منا ولا من غيرنا، هي اولا وأخيرا حق لطرابلس. فالشمال وطرابلس على الصعيد الصحي يتحملون القسم الأكبر من النزوح السوري، وبالتالي قدرة المستشفيات لم تعد تفي بالحاجات الصحية وهذا يهدد بانهيار نظامنا الصحي، وهذا الكلام كنا نقوله مع الرئيس ميقاتي عندما كنا في وزارة الشؤون الإجتماعية حين كنا نقول إن نظامنا الصحي قد يصل إلى مرحلة عدم إستطاعته الصمود، فالنظام الصحي في لبنان مصمم على حجم اربعة ملايين ونصف المليون لبناني،وفي غفلة من الزمن أصبح لدينا مليون ونصف المليون لاجىء جديد بين سوري وغيره وبالتالي لم تعد هناك قدرة للنظام الصحي على التحمل، وأحيانا نجول بطفل مريض على مستشفيات لبنان ولا نستطيع ان نجد غرفة تأويه". وقال: "لذلك هذه المساهمة من قبل الدولة تحاول إعطاء قدرة استعابية إضافية للمستشفيات سواء في مستشفى القبة الحكومي ومستشفى اورانج ناسو أو بافتتاح مستشفى المنية، هذه الخدمات للمواطن اللبناني الطرابلسي وإبن هذه المناطق او لكل المقيمين من الأخوة اللاجئين او غيرهم. وأشكر هذا الإستقبال وأشكر دولة الرئيس والزملاء النواب جميعا والحضور الكريم وأشكر الرفيق سلطان الذي مهما ذهبنا وأنى ذهبنا نعتبر انفسنا برعايته". وعن رأيه بانعقاد جلسة مجلس الوزراء امس، قال: "اتصور ان جلسة الأمس كانت ممتازة وكان هناك خلاف عميق في الآراء، ولكن في النهاية البيان الذي صدر رغم التسويات اللفظية كان هناك إجماع واتفاق بأن لبنان لا يستطيع ان يخرج عن الإجماع العربي. ليس ذلك نتيجة حسابات سياسية ولا نتيجة توازنات، كم من التجارب مررنا بها في لبنان لاختبار العروبة وفي كل مرة كنا ندفع أثمانا. ثم يثبت ان لبنان بلد عربي لا يستطيع إلا ان يكون في هذه الهوية وفي هذا الإنتماء، لذلك نحن لا نحتاج إلى إختبارات إضافية وحسنا حصل بالأمس في مجلس الوزراء أنه تم الإتفاق على هذا الأمر. النص الإيجابي الذي تم توجيهه إلى المملكة العربية السعودية، والإدانة التي تم الإتفاق عليها ضد الإعتداء على السفارة والقنصلية السعودية في إيران أعتقد انها تمهد لنقاش ودي وإيجابي مع الأخوة في المملكة العربية السعودية". وردا على سؤال قال: "الرئيس سلام يجري التحضيرات للقيام بجولة عربية تبدأ بالمملكة العربية السعودية لإعادة توضيح الصورة ولنعترف نحن مدعوون إلى تصحيح العلاقة مع الأخوة العرب، نتيجة ما لحق بنا من مواقف ليست لا في مصلحة لبنان ولا في مصلحة انتمائه العربي".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع