كبارة دعا لاتخاذ موقف الى جانب السعودية وتجنيب البلد صراعا داخليا | اعتبر النائب محمد كبارة في لقاء في منزل المحامي محمد امين الداعوق في حضور عدنان الفاكهاني وشخصيات بيروتية أن "عودة الرئيس الحريري حركت المياه الراكدة وقد جاء خطابه في ذكرى 13 شباط على مستوى من الرصانة والاستراتيجية، وما اعقبه من زيارات ومواقف اخرجت البلد من حالة الجمود لكن لم يكن من السهل ان تصل الامور الى حد انتخاب رئيس للجمهورية في حين اننا قطعنا مرحلة مهمة على الرغم مما يطفو على السطح من تخلخل في التحالفات بين 14 آذار التي لا تقاس بالتخلخل الذي يحدث في 8 آذار وخصوصا بين عون وفرنجية. ولفت إلى أن "كل واحد في فريق 14 آذار يرى الامور من منظاره في الوقت الذي يسير خصومنا على الخريطة وبدقة مما انعكس علينا في اكثر من منطقة ان في بيروت او طرابلس او عكار"، مشيرا إلى أن "عودة الرئيس الحريري خلقت حالة استنهاض واخرجتنا من الجمود في الوقت الذي كان هناك عتب من جمهورنا على صعيد الخدمات والوضع الاجتماعي او على صعيد المواقف السياسية، اليوم نأمل خيرا فإذا بقي الشيخ سعد في بيروت يستطيع اعادة الاهتمام الى جمهورنا الذي كان في حالة ضياع واحباط، لكن بقاء الشيخ سعد له عامل الوضع الامني وهو ليس بيدنا، الوضع الامني عند غيرنا، كذلك بحاجة الى توافر الامكانات للتحرك من خلال تلبية حاجيات وفرص عمل وخدمات ضرورية من مدارس وطبابة، هذه صارت امورا ضرورية في العمل السياسي في مجتمعنا الذي صار اكثر فقرا وإذا استمرت سنصل الى اماكن اصعب". وبالنسبة الى الازمة مع المملكة العربية السعودية، قال: "نجد اننا لا نستطيع ان نحمي مواقفنا. ونحن نرفض كل مواقف وزير الخارجية جبران باسيل من الخروج عن الاجماع العربي والاسلامي وممارسة السياسة الممالئة للمحور الايراني، لكن ماذا نملك للمواجهة وما هي الادوات السياسية؟ احدى الطروحات كانت استقالة الحكومة وتحولها الى حكومة تصريف اعمال، لكن بانهيار الحكومة يسقط آخر حجرفي بناء المؤسسات الدستورية والنظام السياسي وهذا من شأنه أن يبرر الدعوة الى مؤتمر تأسيسي يخرجنا من الطائف ويطوي صفحته ولا نعرف الى اين يأخذنا في ظل هذه الانقسامات". ونفى كبارة "الايحاءات بعد استقالة وزير العدل اشرف ريفي والتي جاءت على خلفية الازمة مع المملكة بأنها منسقة مع تيار "المستقبل"، لأن الأمور غير مؤاتية والسلطة ليست لنا كذلك على الصعيد الامني ونكون ساهمنا في الانهيار ومهدنا لما تحدث عنه وئام وهاب وهو المؤتمر التأسيسي، لذلك جاء بيان الامس التسووي بالصيغة التي اتى بها يمكن لبيان مجلس الوزراء ألا يرضي او يعبر عن ارادتنا او عن وجداننا او عن مواقفنا لكن لم يكن بالامكان احسن مما كان، التضحية من خلال تدوير الزوايا في الازمة مع المملكة تبقى اهون بكثير من الذهاب الى مؤتمر تأسيسي في ظل هذه الظروف ومعادلة القوى الحالية، وطبعا هذا البيان لا يرضي المملكة العربية السعودية لانه لا يتضمن ادانة مباشرة لتصرفات وزير الخارجية او للفريق الذي ينتمي له ولا يتضمن ادانة لمشاركة حزب الله في القتال في سوريا ويترك سياسة النأي بالنفس تطبق على ناس وناس وتترك لحزب الله ان يذهب ويقاتل في سوريا من القصير الى حدود تركيا من دون ان يسأل احد". وتمنى ألا "يتم التعامل مع لبنان في هذه الازمة وكأنه دولة موحدة بارادة واحدة ونطالبه باتخاذ موقف الى جانب المملكة لاننا نأخذ البلد الى صراع داخلي، لكن في نفس الوقت نطلب من الاخوة السعوديين ان لا ينكفئوا ولا ينسحبوا لأن الفراغ سيملأه الايراني وقد اعلنت ايران انها على استعداد لتزويد الجيش بالاسلحة من دون قيد او شرط وهذا مؤشر لما سيحدث". وأعرب عن أمله أن "تقف التدابير السعودية عند هذا الحد من دون الوصول الى حد سحب الودائع ومنها نصف مليار في البنك المركزي وهي على كل حال لا تشكل خطرا على الصعيد المالي بينما بقاؤها وأهمية وجودها معنوي وايضا ودائع المصارف التي تقدر بالمليارات والاخيرة يؤدي سحبها الى اهتزاز مالي". وقلل من "أهمية التعميم الى الرعايا بعدم الذهاب الى لبنان لانه ليس جديدا وهو يعاد التذكير فيه"، ولم يستبعد ان "تأخذ الحلول طريقها في معالجة الازمة ويمكن ان تتم زيارة رئيس الحكومة تمام سلام الى الرياض وان لم يكن ذلك في القريب العاجل". وعلق اهمية على "دعوة الرئيس الحريري الى عريضة مليونية تستنكر خروج لبنان عن الاجماع العربي"، مستشهدا ب "ما بدأ يحصل امام السفارة السعودية وتنقله وسائل الاعلام السعودية". وأسف ل "غياب الدعم والظهير الخارجي عن قوى 14 آذار بعد غياب مصر وانشغال الخليج وتراجع اوباما، في ظل غياب الخطة للرؤية المستقبلية في حين نرى تماسك النظام الايراني الحديدي الذي أصبح حزب الله ذراعه العسكرية في كثير من مناطق العالم وهذا ما شاهدناه من خلال العمليات والموقوفين في العديد من الدول. وقد تمكنوا من وضع قدراتهم ومنعوا نظام بشار من السقوط وجاء التدخل الروسي بالتنسيق معهم وبموجب صفقات فيما كنا نحن العرب على تناقض مع الحليف الاستراتيجي الذي هو الولايات المتحدة الاميركية وفي خصومة اديولوجية وغيرها مع بوتين ونظامه". وعلى الصعيد المحلي، جدد "أهمية انعكاس غياب الرئيس الحريري عن الساحة وغياب المشروع والخطة في ظل الاسواق المهجورة في بيروت والمؤسسات المفلسة"، وقد اصبحنا الطرف الاضعف في كل الدوائر الرسمية وعلى صعيد المعاملات التي تمرر والتهرب من الضمان والكهرباء وخلق اقتصاد مواز واسواق موازية"، وطالب ب "حماية العقارات وعدم التفرج خصوصا من قبل المتمولين". ثم دار نقاش موسع مع فعاليات بيروت.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع