طرابلس: خطة تطويرية لإنماء التل | هدأت ساحة جمال عبدالناصر في طرابلس، وقامت الهيئات المدنية المعترضة على مشروع المرأب بإزالة خيم الاعتصام المفتوح، وذلك بعدما فرضت حضورها، ودفعت المجلس البلدي الى تلبية رغبتها بالتريث في تنفيذ مشروع المرأب، لحين انتهاء المرحلة الأولى من إعداد الخرائط التفصيلية لمشروع التل التطويري والانمائي لكي ينطلق المشروعان بالتزامن مع بعضهما البعض. ويمكن القول إن البلدية نجحت في استيعاب ردات الفعل الشعبية، وفي إرضاء كل القيادات السياسية الطرابلسية التي تجمع على ضرورة أن يكون المرأب جزءا من المشروع المتكامل لانماء منطقة التل. كما عمل المجلس البلدي بشكل تلقائي على ترحيل المشروعين الى ما بعد الانتخابات البلدية في حال حصولها، خصوصا أن إعداد الخرائط التفصيلية يحتاج الى ثلاثة أشهر على الأقل، الأمر الذي سيضع المجلس البلدي الجديد أمام مسؤولية إعطاء إذن المباشرة للشركة المتعهدة إضافة الى الاشراف والرقابة على المشروعين، أو أن المجلس البلدي الحالي سيجد نفسه مضطرا لاكمال المشروعين في حال لم تحصل الانتخابات وجرى التمديد له. وعلمت «السفير» أن المجلس البلدي وافق على الخطة المقترحة لمشروع التل التطويري الانمائي بأكثرية 14 عضوا من أصل 18 حضروا الجلسة، وأن ثلاثة أعضاء هم الدكاترة: إبراهيم حمزة وخالد تدمري وعمار كبارة اعترضوا انطلاقا من رفضهم الكلي لمشروع المرأب في ساحة التل، بينما طالب العضو الرابع عزت دبوسي التمهل لمزيد من المناقشة والدراسة. وتتضمن الخطة التطويرية بنودا هي: أولا: انطلاق العمل من قبل مجلس الانماء والاعمار لتنفيذ البنى التحتية لشارع التل بالتنسيق مع الاستشاري المكلف من البلدية وبشكل لا يتعارض مع تنفيذ المشروع ككل. ثانيا: التريث بتنفيذ أعمال المرأب لحين انتهاء المرحلة الأولى من إعداد الخرائط التفصيلية المتعلقة بالواجهات ليتسنى للبلدية إجراء التلزيمات للواجهات وتنفيذ أشغالها بالتزامن مع بداية تنفيذ اعمال المرأب. ثالثا: إعداد وتجهيز محطتي التسفير الشمالية والجنوبية وبدء العمل بهما فورا. رابعا: تأهيل الطرقات والبنى الفوقية بشكل متلازم مع تنفيذ سطح المرأب وذلك وفقا للمخطط الأولي الانمائي التطويري لمنطقة التل. خامسا: وضع خطة سير متكاملة من ساحة عبدالحميد كرامي الى الملولة. سادسا: تسمية بعض الشخصيات الاقتصادية والاجتماعية المنتخبة وأصحاب الاختصاص بهدف إنشاء مجلس أمناء هدفه متابعة تنفيذ مخطط التل التطويري الانمائي بما فيه المرأب، وذلك كون المشروع المتكامل واحدا من مجموعة مشاريع تشكل رافعة اقتصادية وسياحية لطرابلس. ويقول رئيس البلدية المهندس عامر الرافعي لـ «السفير»: إن ما قمنا به دحض كل الشائعات والافتراءات والاتهامات التي طالتنا خلال الفترة الماضية، فنحن منذ البداية نؤكد أن المخطط الانمائي لتطوير التل بشقيه التنظيمي والتطويري بالاضافة الى المرأب، ومحطتيّ التسفير الجنوبية والشمالية هو مشروع واحد يخدم طرابلس ويساهم في إنماء وسطها التجاري، مؤكدا أن المشروع التطويري هو حقيقة قائمة، وليس وهما، أو عبارة عن جسر عبور لتنفيذ مشروع المرأب. لذلك نؤكد أن المشروعين سينطلقان معا، وسيتم خلالهما مراعاة مصالح المواطنين وأصحاب المحلات التجارية، فضلا عن الالتزام بمدة معينة للتنفيذ، وهما سيكونان تحت إشراف البلدية ومجلس الامناء الذي سيتم تشكيله.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع